عراقي الحبيب .. لك الله يا عراق ..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الله .. شعور جميل .. أكتب من جديد ..
اليوم الصبح كان الأفكار تصطرع في رأسي .. كأني راديو كاعد يلكط موجات متعددة في وقت واحد ..
أفكار كثيرة .. وكلام كثير أريد أشاركه وياكم ..
انشغلت كثير بحياتي خلال الأربع سنين الماضية ..
ما بين المطبخ والبيت .. الشغل .. وبناتي الصغار J
بالفعل ما لكيت وقت إني أكتب .. افتقدتكم .. افتقدت الكتابة ..
لكن ما مر يوم ما فكرت أنه ورة ما أخلص الشغلة الفلانية بلكي أكعد وأكتبلي كلمتين .. وطبعاً ما أدري شلون تصير الساعة 11 أو 12 بالليل .. وأبدي أدور على عزيزتي المخدة ..
والمشكلة المفروض بناتي ينامون بس آني من التعب أنام قبلهم !
المهم .. شنو اللي خلاني اليوم أأجل غسل البردة أو تنظيم المكتبة أو كتابة تقرير الشغل ؟؟
صارلنا كم يوم نشوف أخبار بكثافة .. ورغم فلسفتي بعدم مشاهدة الأخبار لأني واعية شنو ديصير بس ماكو داعي أشرك كل حواسي السمعية والبصرية بالمسألة واتأذى نفسياً من العجز اللي احنة بيه .. آني أدعيلهم واللي أكدر أسويه على بساطته أسويه ..
لكن من أشوف الأخبار وكم الألم اللي بيها ما أتحمل ..
المهم اليوم الصبح تذكرت لمن جنت أكتب قبل أربع سنين .. جنت أكول .. خلي نحيي الأمل بقلوب الناس .. خلي بقلبنا أمل .. راح يجي يوم وتنفرج الغمة .. راح يجي يوم وبإذن الله كلمن غلط يعاقب وتعيش الناس ..
وتوقفت عن الكتابة أربع سنين .. أجي أريد أكتب هم أكتب نفسي الشي؟؟ المشكلة الوضع أسوء .. وبكل مكان .. جروحنا كلها تنزف .. والجروح زادت .. ومهما كان الإنسان قوي ومثابر .. لمة تزيد عليه الأمور ينهار .. ويوكع ......
يارب .. يارب .. يارب ..
متى تفرجها عالمسلمين ؟؟؟
يارب صبرنا .. صبر أهلنا .. صبر عراقنا .. صبر المسلمين ..
حسيت إن حب حياتي كاعد يموت؟ ماكو أمل من شفاءه ..
حسيت بحنين جارف .. حب مؤلم يعصر القلب ..
جنت أكول من أتزوج أصير أروح للعراق أكثر .. أشوف العراق .. حبيبي .. بلدي الغالي ..
أريد أشوف العراق القديم .. العراق اللي سمعت عن أمجاده وتغنيت بيها ..
العراق اللي جان بيه في كل مجال عالم ومبدع ومبتكر .. كلهم فخر إلنا ..
البلدان هنا تتفاخر ان عندهم عالم واحد ... أو فنان واحد (وفوكاها من فنانين هالزمن ال....) خليها سكته .. لكن بلدنا ولله الحمد بلد للكثير جداً من العلماء والمخترعين والفنانين والمبدعين ..
حنيني خلاني أفتح معزوفة لرئد جورج .. راح أحاول أرفقلكم إياها ..
الموسيقى كانت ترسم صورة أمامي .. صورة عراقية ...
الآثار .. الآشورية .. السومرية .. البابلية .. بلد عظيم مليء بالتراث والعراقة والأصالة ..
شموخ ..
إنجازات على مدى قرون من الزمن ..
مبدعين .. من القادة للفلاحين ..
مبدعين بالفن ..
مبدعين بالعلوم ..
مبدعين باللغة والكتابة ..
مبدعين حتة بالزراعة .. وهنا شميت ريحة الركي اللي من تفتحها تشم ريحتها لآخر البيت ..
مبدعين بالعمارة ..
مبدعين بالتخطيط ..
بلد نسبة الأمية في يوم وصلت 0%
بعثات ..
علوم ..
أبداع متناهي في جميع المجالات ..
عناية ورعاية للموهوبين من الصغر ..
هيبة المعلم في المدرسة ..
أخلاقيات المجتمع ..
احترام الكبير ..
العطف على الصغير ..
الحب بين الكائنات ..
الابتسامة الطيبة ..
جتي ببالي راوة .. والنسمات النهرية الجميلة ..
وصوت النهر يخرخر ..
والنسوان الفلاحة اللي تشتغل جوة وبرة البيت بدون خدامة ولا مساعدة مثل الشعوب المترفة ..
ودائماً الابتسامة الطيبة ما تفارك الوجوه ..
وية ما هاية الصورة دتنرسم ببالي ..
تذكرت أنها بعيدة كل البعد عن الواقع الآن ..
وإنها مجرد ذكريات في ذهني .. ذهن طفلة راحت هناك ولعبت وانطلقت ..
لكنها الآن شي ثاني ..
لا الأرض أرضي ولا الناس ناسي ..
هاية العنقاء الشامخة اللي رسمتها ببالي .. قاتلت .. وقاتلت .. وقاتلت ...
لكن الكثرة تغلب الشجاعة ..
ووكعت ..
تحاول تكوم .. تجمع قوتها .. لكنها متأذية جداً ..
الدم بكل مكان ..
والعدو واكف يضحك .. ويكول للناس .. شفتوا شلون أدير بالي عليها؟؟؟!!!!
حسبي الله ونعم الوكيل ..
بجيت ... كهدت .. ودموعي غسلت وجهي ..
الوطن منكدر نبيعه لو نستبدله .. لازم نبقة وياه .. نسانده ونحاول نغيره ..
هنا ... ارتفع اللحن الأخير..
حسيت أنه بعد أكو أمل ..
أنه العنقاء الجريحة جمعت خيوط قوتها ..
دمعتها بعينها لمعت جوة الشمس ..
لكنها داست على روحها ووكفت ..
ببطء .. بحزن ..
لكنها وكفت ..
وراسها مرفوع للسماء ..
عمت عين العدو ..
والله لييجيك يوم ..
وراح يبقة العراق واكف .. مهما اثخنت بيه ..
كل واحد تكتله .. أكو غيره ينولد ..
يجيك يوم يا ظالم .. وإن شاء الله مو بعيد ..
والظالم هذا مو شخص واحد .. تتبدل الوجوه والخياسة وحدة ..
لكن يجيكم يوم ..
ويجي يوم ويرجع العراق ..
حبي الأبدي ..
ترجع إن شاء الله ..
ننتظرك بالورد .. بالحب اللي ما اله حدود ..


2 التعليقات:

محمد العلام يقول...

نورت البلوج
وعودة حميدة
المشكلة مو بس ما عدنا وكت.. الكل منشغل بجهاله
ولا انو محد يقرا.. مودة المدونات خلصت
ولا انه كاعدين نتفرج النهايات التي يصنعها الاعداء بينا وبالبلد
المشكلة انو رغم هذا كله السنين كاعدة تمر بلا احلام
http://first-stone.blogspot.ae

زهرة الراوي يقول...

أخ محمد ..
ما أعرف بس سنيني مليئة بالأحلام .. الصغيرة بعضها ممكن تتحقق والكبيرة نعيش على أمل إنها تتحقق ..
الحمد لله على كل حال ..
مودة المدونات راحت صح وألوم نفسي على جزء من ذلك وما أدري ليش ..
بس يلا .. نحاول نبقيها :)
سأحاول .. وتباً للمستحيل (;
أشكرك على المرور ..
وأشكر متابعك ^_^

 

© Copyright يـوميـات مغتـربة . All Rights Reserved.

Designed by TemplateWorld and sponsored by SmashingMagazine

Blogger Template created by Deluxe Templates