وداعاً رمضان ....... وأهلاً يا عيد .....

وداعاً رمضان ....
خلص رمضان .. سبحان الله .. شكد حلو رمضان وإله وحشة؟؟

اللهم تقبل قيامنا وصيامنا .. طاعاتنا وعباداتنا .. اللهم أعد علينا رمضان أعواماً عديدة .. وقدرنا على طاعتك فيه وفي كل حين .. عسى الله أن يكون كتبنا فيه هذا العام من العتقاء ..

عندما نمشي في شوارع الغربة .. للأسف نشعر أن العالم في تدهور .. وأننا أصبحنا من الغرباء في حديث نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (بدأ الإسلام غريبًا، وسيعود غريبًا كما بدأ، فطوبى للغرباء) .. لكن عندما كنا نخرج من مسجد بوخاطر كنا نشاهد الجموع الغفيرة أو ما تبقى منها تملأ الطرقات .. نساء ورجالاً وأطفالاً وشيوخاً .. في التروايح وفي قيام الليل.. يطمئن البال ويهدأ القلب .. فلا يزال العالم بخير ...
سأفتقدك يا رمضان ..
سأفتقد الصيام.. والاحتشام.. الصلاة في بوخاطر والدعاء..
بعد صلاة القيام وانفضاض أغلب المصلين ... لأن احنة نصلي جوة بين ما نطلع العالم رايحة وهذا فقط ما تبقى منهم .....


الصلاة في ليلة الـ 27 و 29 كانت حتى في الشوارع، بل إن التقاطع الذي يشرف عليه المسجد تم إغلاقه تماماً ليمتلئ بالمصلين ... من هذه الصورة نلاحظ كلاصات الماي التي تركها المصلون في مكانها -مع الأسف- ..

*********************

لون العيد ......

كل عام وإنتم بخير .. وأيامكم سعيدة ..
كل شيء في العيد .. لونه لون العيد .. لكن ما لون العيد؟؟؟
هو لون الضحكات والفرحات والثياب الجميلة ... لون الحنة (في الإمارات) ولون العطور والزهور .. لون العيديات .. لون السجادات في مصلى العيد .. لون كل شيء يلمع ونظيف ..

اليوم في صلاة العيد .. صلى بنا شيخ عراقي.. سبحان الله مجرد أن كال: "الله أكبر" ميزت اللهجة.. كان نمط جديد من القراءة (ماما تكول إلها اسم بس ما تذكرته).. الخطبة كانت جميلة.. والدعاء كان جميلاً .. سبحان الله رغم أن الجو جداً جداً حار في الأيام الأخيرة، وحتى إذا درجة الحرارة غير مرتفعة فدرجة الرطوبة مية أو فوق المية، إلا أن اليوم كان الجو جو عيد !! جاف .. به نسمات خفيفة .. وبه لمحة برد :) سبحان الله ..

جميلة وجوه الناس الباسمة للعيد .. جميلة النظرات السعيدة .. جميلة الثياب الجديدة والمختلفة الخاصة بكل جنسية.. جميلة التحايا .. جميلة المصافحات وكلمة (عيد مبارك) ونحن نسمعها بكل اللهجات .. جميلة خطا الطفل المتعثرة بثيابه الجديدة، جميلة خطا العجائز المتهادية .. جميلة ركضات الأطفال .. جميل أنت يا عيد ..

بعد الصلاة ... وزع عبد الله وعبد الرحمن الهدايا التي جهزوها لنا ولماما وبابا، وهو تقليد ابتكرناه في عيد الغربة، نقوم به كل عيد، حيث نتهادى جميعاً (ما بيننا نحن العائلة)، وقد انشغل الأولاد البارحة بالتغليف وتصميم البطاقات والتلزيق وغيرها ... ولهذا الطقس طعم ولون العيد أيضاً ..

أفطرنا وذهبنا إلى تجمع الجالية العراقية في الإمارات والذي كان من تنظيم (مجلس العمل العراقي في دبي والإمارات الشمالية) واللي بالحقيقة أول مرة أعرف بيه ( المجلس مو التجمع)، التقينا بالناس، وتبادلنا التهاني بالعيد، كان شعوراً جميلاً .. الأجواء عراقية.. واللهجة عراقية.. والكلمات عراقية.. الضحكات عراقية.. الوجوه كلها بلاشك عراقية.. وعلى كل طاولة كان الكاهي العراقي .. لكن كان ينقصنا وجودنا في مكان معين يحتضننا .. مكان لا يثير فينا شعور الغربة ونحن نرى السيدة الفلبينية تقوم بتنظيف الطاولات ....

تعرفنا على ناس طيبين والحمد لله .. وهذا التجمع فرصة لرؤية من لا نراهم إلا بالأعياد والتعرف على القادمين الجدد ..

والجميل أنهم أعلنوا عن رغبتهم في (ما أدري تأسيس لو بس رعاية) فريق كرة قدم عراقي في الإمارات، والحقيقة ما افتهمت لأن النسوان من سمعوا كرة قدم كالوا: معلينا. وما سكتوا :)

والنهاية كانت سعيدة في طوارئ المستشفى حيث لا أعرف كيف وجد عبد الرحمن مكان يسقط فيه ويتأذى، لكن الحمد لله أنها غرزتين فقط .. وهي من الخبرات الضرورية على ما يبدو للأولاد :)

كل عام وأنتم بخير ..... وإن شاء الله أيامكم كلها سعادة ورضى..
أراكم بعد العيد وفي جعبتي الكثير من التدوينات :)

9 التعليقات:

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ يقول...

الاخت الفاضلة زهرة الراوي مع الاحترام

ابارك لكم حلول عيد الفطر السعيد اعاده الله عليكم باليمن والبركات

والله الموفق

Khalid from iraqiblogupdates.blogspot.com/ يقول...

ولاانسى ان اقول الحمد لله على سلامة الولد الشقي عبد الرحمن جعله سبحانه وتعالى من اولاد السلامة

attawie يقول...

آمييييين

كل عام و انتم بخير :)

اول مره اسمع بهذه التجمعات العراقية! اي شكد مشتاقين للكاهي و كيمر السدة.

المهم سلامة عبد الرحمن. اني في نفس اليوم ايضا غرزتين قبل 22 سنه اتصور. الى هسه العلامة على جبيني. شنسوي هاي ضريبة الوكاحه لازم تبقي أثر :) بس ما انتبهتيلها من شفتيني مو بالله؟

mahmoudalrawi يقول...

كل عام وانتم بخير
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

Sandybelle يقول...

ومره ثانيه وثالثه ورابعه وعاشره اكلج زهورتي عيد سعيييييييييييييد وكل عام وانتي بمليار خير .. احبج

زهرة الراوي يقول...

الأخ الفاضل خالد..
وبارك الله لكم العيد وأعاده عليكم بالخير والسعادة.
وجزاك الله خيراً على دعائك لعبد الرحمن، الحمد لله هسه بخير.
بارك الله فيك.


هلو أتاوي .. وإنتي بألف خير ..
يالله بلكي العيد الجاي تجون إن شاء الله.
لا والله ما شفت العلامة :) ها لعد إنتي من جماعة الخباثات؟
ههههههههههه الله يحفظج


الأخ الكريم محمود..
وأنتم بخير
آمييين منا ومنكم إن شاء الله.

شموسة الوردة..
وعيدج أسعد .. وإنتي بكل الخير ..
آني هم أحبج وردة :)

Michomeme يقول...

ايامكم سعيدة و كل عام و انتوا بالف خير

محمد يوسف يقول...

كل عام وانتو بخير
مدونة جميلة
احييك عليها
احببت ان اعقب على اسم مقام صلاة العيد
مقام الماهور
احنا ضروري نتواصل بكل جديد
وكل ما يذكرنا بتلك الاجواء الجميلة
التي لم نكن نحتفل بها هناك
تعرفين اني لم اكتشف القارئ الحافظ
خليل اسماعيل الا في الغربة
واذا تعذر علي النوم لا بد ان اسمعه
وله تسجيل جميل لصلاة العيد
http://www.4shared.com/file/64976558/a6f9c379/_1_online.html

تفضلوا بالزيارة
http://www.first-stone.blogspot.com

زهرة الراوي يقول...

هلو ميشو ..
وإنتي بكل خير وسعادة إن شاء الله.

أخي الكريم محمد يوسف..
وإنتم بخير .. الشكر الجزيل لإطرائكم، وللمعلومة القيمة التي أضفتها للتدوينة وهي اسم المقام.
جميل تسجيل العيد وعراقي بحت.. شكراً جزيلاً

 

© Copyright يـوميـات مغتـربة . All Rights Reserved.

Designed by TemplateWorld and sponsored by SmashingMagazine

Blogger Template created by Deluxe Templates